مفايتح الوصول إلى القلوب

يقولون أن هناك صفات يتحلى بها بعض الأشخاص وملكة تجعلهم يستطيعون كسب محبة الناس وتفتح لهم الطريق لتكون لهم علاقات واسعة إيجابية مع مختلف الطبقات الاجتماعية التي تحيط بهم، ويطلق على تلك الملكة ( الكاريزما) وهي كلمة ترجع إلى أصل يوناني (إغريقي) ويعنون بها موهبة وهدية أو التفضيل الإلهي.

لكن بالتعرف على تلك الصفات قد يحفزك ذلك أيتها الفاضلة لمحاولة اكتسابها فتزداد طاقتك الإيمانية الإيجابية وتنجحي في إسعاد نفسك وإسعاد من حولك.

ـ الثقة بالنفس: لابد من الاعتداد بالنفس بلا غرور،  فتذكري نجاحاتك وإنجازاتك التي وفقك الله في تحقيقها، وتصرفي كما لو أنك بالفعل واثقة من نفسك من خلال تجنب التوتر والخجل والتحدث بصوت واضح ونبرة هادئة، واعرضي أفكارك بطريقة سلسة وبسيطة، وحاولي أن تظهري بمظهر الواثقة بنفسها حتى في بعض المواقف التي تكوني مهزوزة فيها، ومع مرور الوقت ستصبحي بشكل تلقائي واثقة من نفسك بحق.  

ـ حاجز الخوف: حاولي التخلص من جميع مخاوفك، وأحسني التوكل على الله، فلا تخافي من التحدث أمام الناس واستجمعي قواك، وانتبهي لكل حركة تقومين بها، فحركات الجسد غالبا ما تفضح ما نخفيه من مشاعر وأفكار، فليكن الوجه بشوش والقول لينا أثناء الحديث. 

ـ علو الهمة: احرصي أن تكون لك أهداف نبيلة، وطموحات سامية واسعي بكل الجد على تحقيق أهدافك والوصول إلى النجاح، ولتكن لك نشاطات ومشاركات بناءة في مجتمعك، فيشعرك ذلك بالرضا عن نفسك والاعتزاز بما وصلت إليه وتنالين إحترام الآخرين.

الخلق الحسن: اتباع الهادي المصطفى فلنا فيه القدوة الحسنة وقد مدحه الله: "وإنك لعلى خلق عظيم" فتحلي بالصفات الحميدة من الصدق والأمانة والاخلاص والوفاء، وعليك احترام من تتحدثين معهم وحسن الإنصات لهم والتعامل معهم بدون تمييز وكوني كريمة في توزيع ابتساماتك أمامهم، والبعد عن اللوم والنقد الجارح والألفاظ البذيئة.

كوني في عون من يحتاج ولاتبخلي بتقديم المشورة والنصح، واياكي من الغيبة والنميمة والسخرية وسوء الظن وفضول البحث عن خصوصيات الآخرين.

ـ المظهر الخارجي: اهتمي بنظافتك الشخصية، واحرصي على الحفاظ على صحتك ولياقتك البدنية، وتجنبي أن يكون للجسد وخاصة الأسنان رائحة كريهة، وكوني صاحبة ذوق راقي في اختيار ملابسك ونظافتها، لا تلهثي حول الموضات إن كانت لا تناسبك فتكوني مثارا للتعليقات، بل التزمي  بحجابك الشرعي الطاهر النظيف.

ـ الثقافة وأهميتها: التمتع بالثقافة العامة الواسعة تغذي حياتنا الاجتماعية بشكل كبير، اعملي على تنشيط دائرة المعارف لديك من خلال القراءة ومطالعة الكتب العلمية والأدبية والتاريخية وسير العظماء الناجحين، وكلما أتيحت لك فرصة سفر تزودي منها بالتفكر في آيات الله، ولتكن لك رصيدا لقص القصص المشوقة لمن تحدثيهم، وليكن لك اطلاع متجدد على آخر التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومواكبة  كل جديد، فكل ذلك يجعل فرص التواصل مع الناس متعددة وإجراء الحوارات والمناقشات ممتعة ومجدية.

التفاؤل: حتى وأنت تعانين من ضغوطات ومشاكل احذري أن تكوني من الاشخاص المتذمرين طوال الوقت السلبيين الذين يشتكون من الضعف وقلة الحيلة فذلك ينفر من حولك ويسأمون من اللقاء بك، كوني انسانة متفائلة مرحة  تنظر إلى ما حولها من إيجابيات، تمتلك قدرة إبداعية، تستطيع التحكم في انفعالاتها،  لديها المقدرة على التعبير عن مشاعرها بدون عصبية أو انفعال على من حولها، فتربحي محبة الناس واحترامهم والتفافهم حولك يرغبون في مشورتك ويسعدون بقوة شخصيتك     

بواسطة: تهاني الشروني
28/08/2017   |    1473   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!