` احذر أمراض المكيّفات


احذر أمراض المكيّفات

مع ارتفاع درجات الحرارة التي تبلغ ذروتها هذه الأسابيع التي ينتصف فيها فصل الصيف تقريبا، تشتد الحاجة إلى مكيفات الهواء التي لا نستطيع الاستغناء عنها سواء في العمل أو في البيوت أو أماكن التسوق؛ لكنها مع ذلك تسبب عددا من الأمراض التي يمكن الوقاية منها.

ويشير المختصون إلى أن المشكلة تكمن في كون الأماكن تكون مغلقة عادة لعدم تسرب الحرارة إلى الداخل أو البرودة إلى الخارج، ويقوم المكيف بنقل البكتريا والفيروسات من مكان لآخر، فتحدث العدوى أو تنتقل من الشخص المريض إلى زملائه في العمل.

وعلى أية حال فإن من أهم حسنات المكيف إخراج الرطوبة من المنزل، ما يخفف من معاناة مرضى الربو، وهذه بعض الأمراض التي تحدث صيفا في ظل الاعتماد الكلي على أجهزة التكييف:-

#الأنفلونزا

يرى الدكتور محمد الشاروني أن التغيير المفاجيء لدرجة حرارة جسم الإنسان ينتج عنه انشغال الجهاز المناعي بتهيئة الجسم لدرجة الحرارة الجديدة، ما يعني فتح المجال أمام الفيروسات لاقتحام الجسم مستغلا تلك الثغرة، ويترتب على ذلك الإصابة بنزلات البرد.

ويضيف الشاروني في حديثه لـ "رسالة المرأة" أن الحل هو التغيير التدريجي أو تقليل الفارق الكبير، فإذا كانت درجة الحرارة في الخارج 40 درجة مئوية فلا ينبغي أن ندخل مباشرة في غرفة مكيفة درجة حرارتها 16 درجة مئوية، وإذا كنا في الداخل فلابد من رفع درجة الحرارة قبل الخروج إلى حر الظهيرة، مشيرا إلى أن الفرق المثالي هو 10 درجات، وإلا فقد يتطور الأمر للإصابة بالتهاب اللوزتين أو التهاب الحنجرة –لا قدر الله-.

#التهاب الجيوب الأنفية :

مرضى حساسية الجيوب الأنفية عليهم التعايش معه قدر الاستطاعة والحذر من المهيجات التي تكثر عادة في فصل الصيف بسبب الحر والغبار، ومن طرق التعايش معه:

ــ تجنب التعرض المباشر لتيار الهواء البارد والساخن على حد سواء، فالهواء البارد قد يؤدي إلى التهاب حاد بالجيوب الأنفية.

ــ التركيز على شرب الكثير من السوائل التى تعزز فيتامين سى فى الجسم، وتقوى المناعة، كعصير البرتقال والليمون البارد.

ــ بعد توقف المكيف لفترة طويلة تتراكم عليه الأتربة والغبار الذي يخرج مع تيار الهواء عند التشغيل ما يهيج الجيوب الأنفية، حيث يتكاسل معظم الناس في تنظيف وغسل فلاتر المكيف التي تحجز الأتربة حتى تتشبع بالغبار الذي ينطلق مع التيار.

إرهاق #الجهاز العصبي

الانتقال غير المتدرج من جو حار إلى جو بارد أو العكس يسبب إرهاقًا للجهاز العصبي، لا سيما عند التعرض لهواء التكييف البارد في حال العرق بعد الدخول إلى الأماكن المكيفة قدومًا من مكان حار.

وبما أن الأعصاب هي المسؤولة عن التحكم في سائر الجسم؛ فإن تعرضها للإرهاق قد يرهق الجسم كله ويصيبه بالكسل والإعياء وهذا يكثر بين سكان المناطق الحارة المعرضين دائما لهواء التكييف.

مشاكل #المفاصل والعظام

تعرض بعض زملاء العمل للتيار المباشر  للتكييف قد يسبب ظهور آلام بالمفاصل بسبب تعرضها لجفاف السائل الداخلي الملين بفعل الهواء البارد خصوصا مع طول ساعات العمل وقلة الحركة، وكذلك الحال في أثناء النوم أسفل تيار التكييف؛ وذلك لأن التغذية الدموية للمفصل تتم أثناء الحركة وليس السكون.

ولهذا ينصح الخبراء مرضى الروماتيزم بتبريد الغرفة قبل النوم وإطفاء المكيف ثم الخلود للنوم، أما أثناء اليقظة فمن الأفضل عدم التعرض المباشر لهواء المكيف لتأثيره السلبي على العظام.

بواسطة: نجاح شوشة
21/07/2018   |    264   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب