` 7 وسائل ذكية للتعامل مع أنين الأطفال


7 وسائل ذكية للتعامل مع أنين الأطفال

عندما يتعلق الأمر بأنين الأطفال، أوما يسميه البعض بالزن، والصراخ والإلحاح المتواصل المصحوب ببكاء أو علو للصوت ونحوها من علامات التذمر والإصرار، فإن الخبراء يوصون الآباء والأمهات بالحذر والانتباه لتصرفاتهم، فطريقة التعامل مع الأنين كثيرا ما تزيده وتجعله أسلوبا مختارا لدى الطفل.

وأثبتت الدراسات أن هذا الصوت المميز الذي نطلق عليه الأنين، من أكثر الأصوات جذبا لانتباه الإنسان، ويعرف الآباء تأثير الأنين على تركيزهم،وقدرةهذا الصوت على الاستفزاز، وعلى مايبدو فإن الأطفال يحسنون الأنين بفطرتهم، كما تحسن السمكة العوم!

وحتى يقلع طفلك عن الأنين يجب أن تعلم أولا: لماذا يئن؟..ابحث عن السبب..

فإذا كان السبب وراء أنينه هو جذب انتباهك، فهي رسالة عاجلة لك لتعيد التفكير في الوقت الذي تمضيه مع طفلك، ويشعر فيه باهتمامك، ولكن ينبغي الحذر من الرضوخ لضغط الأنين، والاستجابة الفورية لمطلب الطفل فإن هذا ببساطة من شأنه أن يعزز هذا السلوك لديه، ويرتبط في ذهنه بالربح والحصول على المراد.

وهذه بعض الوسائل الفعالة لإيقاف أنين الأطفال:

 

1-افهم الأنين بطريقة صحيحة:

على الوالدين أن يدركا أنين أطفالهما بطريقة صحيحة، فالأطفال لا يقومون بهذا السلوك من أجل إغاظة آبائهم أو لدفعم إلى الجنون!

إنهم يقومون به للتعبير عن إحباطهم، أو عندما يحتاجون من يسمعهم ويتفهمهم، وهي في حقيقة الأمر جزء طبيعي من عملية النمو، وتطوير المشاعر والانفعالات..وهذا أمر جيد.

 

2-تعرف على أسباب الأنين:

كثيرا مايظل الآباءوالأبناء في حالة كر وفر.. يئن الصغار فيغضب الكبار ويثورون، فيزداد الأنين ويتعاظم الغضب، وغالبا ما يرضخ الآباء في النهاية، أويقومون بالعنف تجاه أطفالهم ثم يملؤهم الإحساس بالذنب فيرضخون!

والمشكلة هي أنه قلما يبحث الآباء بجدية عن السبب وراء أنين أطفالهم، ويرضون بتفسيرات ساذجة من قبيل:" طفلي يريد إغاظتي".. أو"طفلي ثقيل الدم"!

والحقيقة هي أن الأنين غالبا ما يكونتنبيها صوتيا يدل على مشكلة أعمق، فحاول أيها الأب.. واجتهدي أيتها الأملتصنيف أنين أطفالك ومعرفة أسبابه، وعلى سبيل المثال: قد يكون أنين الطفل بسبب يومه المجهد وشعوره بالنعاس وعدم قدرته على الاستسلام للنوم.. وهي حالة بسيطة تعرفها الأمهات، والواجب هنا توفير جو هاديء ومساعدة الطفل على الدخول إلى النوم بسعادة.

وقد يكون الأنين بسبب الجوع، فكثيرا ما يجوع الأطفال وينسون هذا، يشعرون فقط بالضيق وتغير المزاج ويعبرون عن هذا بالأنين.

وقد يكون الأنين نتيجة مشكلة أعمق، مثل الشعور بالغيرة من أخ/ أخت جديد، أو لإحساس الطفل بالإهمال، أوافتقاده أحد أبويه، أومروره بأزمة في المدرسة، أولشعوره بالفراغ الكبير الذي يمنعه من تحقيق ذاته.

وهكذا فإن معرفة سبب الأنين هو المدخل الحقيقي نحوالقضاء على الامرمن جذوره، بدلا من الحلول السطحية السريعة، وغالبا ما يكون توفير الأبوين وقتا مستقطعا للطفل، يتحدثان معه ويمارسان بعض الأعمال، غالبا ما يكون هذا وقاية من الأنين وتحجيم له إلى حد كبير.

 

3-نبه طفلك لما يفعل

قد يئن الأطفال وهم لا يدركون ما يفعلون، وبخاصة الأطفال الصغار، وهنا من المهم تنبيه الطفل إلى سلوكه، ومن اللطيف استخدام المرح، مثل أن تجعل طفلك يتخيل ماذا سيكون شكل الحياة لو قام الكبار بالأنين مثلا..فظل الأب يئن لأنه لا يريد الذهاب للعمل، والأم تئن لأنها لا تريد مساعدة أبنائها، وأظهر لطفلك كيف يبدو صوت الأنين، ولكن دون السخرية منه أو تقليده، فالهدف هو تنبيهه لسلوكه وليس السخرية منه.

 

4-رسالة قاطعة.. الأنين غير مقبول

من الضروري أن يصل إلى الطفل بكلام واضح وهاديء من والديه بأن الأنين غير مقبول، وأنه سلوك غير مجدي، وغير ملائم للتعبير عن المشاعر، ولن يحصل به على ما يريد.. بل على الوالدين أن يقولا لطفلهما أنهما لن يستمعا إليه إلا عندما يغير نغمة صوته ويتكلم بشكل طبيعي.

 

5-لا تظهر تأثرك بأنين طفلك

الطفل أذكى مما نتوقع، وهو يراقب والديه بدقة، فإذا شعر بأن والديه تأثرا بأنينه، حتى وإن كان تأثيرا سلبيا فهذا يشعره بأنه حقق فارقا، مما يجعله يلجأ إلى الأنين دوما لتحقيق رغباته بسرعة.

ولا مفر من الصبر.. الصبر عن الرضوخ للأنين، والصبر عن التعاملبعنف وإفراغ الغضب أوإظهار التأثر..خذنفسا عميقا واعتبر الأنينمعركةصبر، إن كسبتها مرات قليلة فستعبر مع طفلك هذه الأزمة، وسيختفي الأنين من بيتكم تماما.

 

6-لا تستسلم!

قد يبدو الأسهل أن تعطي لطفلك ما يريد، ولكن ذلك خطأ جسيم، وسيدفع كلاكما ثمنه الباهظ فيما بعد، فسيعتاد هو على الأنين والتذمر للحصول على ما يريد، والأمور في الحياة لا تسير بهذا الشكل.. فسيصطدم بواقع يتطلب الصبر وحسن التعبير عن النفس والتغلب على الإحباط، وسيعاني الأبوان لوقت طويل من إزعاج الأنين وإلحاحه.

 

7-لا تتناقض

من الأمور التي تشوش على الأطفال، وتعزز لديهم سلوك الأنين، عدم وضوح موقف آبائهم، فتارة لا يستسلمون للأنين، وتارة أخرى يرضخون له.. وربما في نفس اليوم.

بواسطة: مي عباس
04/08/2012   |    25330   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب